الليزر الكربوني للوجه لديه مفعول السحر لبشرة صافية خالية من العيوب

الليزر الكربوني للوجه

الليزر الكربوني للوجه الجهاز المطور الجديد الذي يمنح بشرتك توهجًا واضحًا وبعطيه ملمساً ناعمًا وإطلالة مشرقة، وهو عبارة عن جهاز تقني جديد غير جراحي ولا يسبب آلاماً، يعمل هذا الجهاز على تجديد مظهر الجلد وإخفاء علامات التقدم في السن، كذلك يزيل بلطفٍ الطبقة العليا من الجلد (طبقة الجلد الميت الذي يتعرّض لأشعة الشمس)، ويترك في النهاية توهجًا مذهلاً مع بشرةٍ نابضةٍ بالحياة.

ما هو الليزر الكربوني

الليزر الكربوني للوجه يُعرَف أيضًا باسم China Doll Laser Facial أو Hollywood Peel أو Black Doll Laser Facial
أو Charcoal Black Doll Facial، وهو جهازٌ آمنٌ يُستخدَم على جميع أنواع البشرة، ويُعد هذا الجهاز من الأجهزة الرائعة التي تسهم في الحصول على تجديد سريع للبشرة، دون الحاجة إلى التوقُّف لفترة طويلة مقارنة بإجراءات الليزر الأخرى، أيضاً يعمل هذا الجهاز على توحيد لون البشرة، مما يقلّل من ظهور الصباغ والخطوط الدقيقة الناتجة عن
التقدُّم بالسن وحتى أنّه يحدّ من ظهور ندبات حَب الشباب.

شاهد أيضاً: الطريقة الصحيحة للعناية بالبشرة بعد الديرما بن وما يجب عليك تجنبه

كيف يعمل جهاز الليزر الكربوني للوجه

بالنسبة لآلية عمل جهاز الليزر الكربوني، فهو يمرُّ في مرحلتين أساسيتين هما ما يلي:

  • المرحلة الأولى: توضع طبقة من الكربون السائل على الوجه، مما يسمح لها بالتغلغل بعمق في مسام الجلد وتُترك حتى تجفّ، فيترابط الكربون مع أي حطام قد يكون موجودًا مثل خلايا الجلد الميتة والملوثات والزيت.
  • المرحلة الثانية: يتم تمرير الليزر عبر سطح البشرة فينجذب ضوء الليزر بشكل كبير إلى جزيئات الكربون والطاقة والحرارة الناتجة عن الليزر يتمّ امتصاصهما بواسطة عجينة الكربون التي تدمّر الجزيئات في المسام.

آلية عمل جهاز الليزر الكربوني للوجه

بعد أن يتم توجيه الليزر للبشرة، ينجذب ضوء الليزر إلى الكربون، فيقوم الكربون بامتصاص الطاقة الضوئية؛ مما يسبِّب رد فعل يتمثَّل في انفجار صغير فتتحول الطاقة الضوئية في الليزر إلى طاقة حرارية تتغلغل في عمق طبقات الجلد؛ حيث يتم تنشيط الإيلاستين والكولاجين وتبدأ الخلايا في الإنتاج من جديد، في هذه الأثناء على سطح الجلد عندما يحدث الانفجار يتبخَّر الكربون مع كل الأوساخ و الزيوت وخلايا الجلد الميتة، قد يبدو لك الأمر مخيفاً لكن في الحقيقة، يسبّب هذا ألماً خفيفاً يشبه قرصة البعوض أو وخزة الإبرة.

من يحتاج العلاج بالليزر الكربوني للوجه

كلّ الأشخاص الذين يعانون من الشيخوخة وعلامات التقدُّم بالسن ويريدون تحديد شباب بشرتهم، بمعنى أدق أي أن هذا النوع من العلاج مناسبٌ لكلّ أنواع البشرة الدهنية والمختلطة والعادية والجافة، فهذا العلاج يساعد على حلّ كلّ مشاكل البشرة من كلف وتصبُّغات جلدية وحَب الشباب وغيرها.

فوائد الليزر الكربوني للوجه

كثيرة هي فوائد الليزر الكربوني للوجه مقارنةً بالعلاجات الكيميائية الأخرى التي تطبَّق على البشرة، إليكِ أبرز فوائد هذا العلاج على البشرة:

    • التقليل من علامات الشيخوخة المبكرة: فهو يساعد على إنتاج الكولاجين في البشرة، والذي
      يسهم في تجديد خلاياها والتخلُّص من الخلايا التالفة.
    • تحسين تكامل البشرة وإشراقها: فالكربون والليزر يتخلّصان من خلايا الجلد الميتة ويستعيضون عنها بخلايا حية.
    • تقليل التجاعيد والخطوط الدقيقة: وهنا تبرز مهمة الكربون الذي يسهم في شدّ الجلد المترهّل
      والتخلُّص حتى من الخطوط الدقيقة.
    • تفتيح لون البشرة ونعومة ملمسها: وهذا لأنّ الكربون يعمل على تحفيز نمو الكولاجين للحصول على بشرة مشدودة وممتلئة ذات ملمس ناعم ولون أفتح.
    • تقليل البشرة الدهنية أو تقشير البشرة الجافة: فإذا استخدمتِ هذا العلاج وكنتِ من ذوي البشرة الدهنية، سوف يقلّل من الإفرازات الدهنية للبشرة، أما إذا كانت بشرتكِ جافة فسوف يتم تقشير البشرة والحصول على بشرة أكثر نعومة ونضارة.
    • التخلص من الندبات: فضلاً عن ذلك أثبت هذا العلاج قدرته على التخلص من حَب الشباب والكلف والتصبغات الجلدية، وحتى أنّه يتخلَّص من الندبات التي تظهر إزاء التعرُّض لأشعة الشمس أو الندبات الناتجة عن حَب الشباب أو حتى عن علامات التقدُّم في السن.
    • التخلص من حب الشباب: يقوم بحلّ مشاكل الخلايا الدهنية من الداخل؛ لذلك أثبت فعاليته في القضاء على مشاكل حَب الشباب.

الليزر الكربوني للتصبغات وحب الشباب

علاج الجلد بالليزر غير الاستئصالي يستخدم الصفات الموصلة للكربون من أجل تقشير المسام وتنظيفها وشدِّها بسرعة وبدون ألم، كما يسهم في تفتيح وتوحيد لون البشرة وتنشيط تفاعل الجلد المتجدّد بعمق والذي تَنتج عنه بشرة ناعمةٌ وممتلئة ومشرقة، تُعتَبر علاجات الوجه بالليزر الكربوني آمنةً وفعَّالة لجميع أنواع حَب الشباب، ويمكنها:

  • تنظيف مسام البشرة بلطف، ممَّا يساعد على تقليل الرؤوس السوداء والبيضاء.
  • يلغي الحاجة إلى استخراج الكوميدونات وهي عبارة عن حطاطات صغيرة بلون اللحم لحَب الشباب، وعادةً ما تظهر على الجبهة والذقن عند التعامل مع حَب الشباب، قد تكون بعض الكوميدونات غير مرئية للعين (ميكروكوميدونات). 
  • يستهدف في الوقت نفسه بكتيريا حَب الشباب ويقلص الغدد الدهنية؛ لتقليل إنتاج الزيت والازدحام وتفشي المرض.
  • يقلّل من حجم الكيسات والحطاطات والعقيدات على الجلد.

تجاربكم مع الليزر الكربوني للوجه

قالت إحدى السيدات من خلال تجربتي مع الليزر الكربوني للوجه تحدثت سيدة بأنها شعرت أن بشرتها أكثر نعومة على الفور، كما أنها بدت منتعشة، والأفضل من هذا أنَّها لم تتوقف أبداً عن الذهاب لعملها، بل عادت في اليوم التالي للعمل بعد العلاج.

روَت سيدةٌ أخرى تجربتها مع الليزر، حيث أنَّها قالت أنَّه ظهر لديها بعض الاحمرار على بشرتها، ولكن سرعان ما اختفى في غضون ساعات قليلة، كما حصلَت على النتيجة المرجوة وتخلَّصت من كل المشاكل التي كانت تعاني منها في بشرتها.

 كتبَت سيدةٌ أخرى من ذوات البشرة الحساسة بأنَّها قامت باتباع علاج الليزر الكربوني، نصحها الطبيب باستخدام SPF 30+ من أجل تجنُّب التقشير الكاشط أو علاجات الجلد الغازية الأخرى لبضعة أيام.

متى تظهر نتائج الليزر الكربوني

تعتمد ملاحظة نتائج الليزر من خلال حالة البشرة ونوعها والروتين الغذائي ونمط حياة الشخص المقدم على العلاج، فعلى سبيل المثال، الشخص الذي يتعرّض كثيراً للشمس يحتاج لوقت قياسي لتبان عليه نتائج هذا الإجراء، ربما يلاحظ الشخص النتائج بعد علاج واحد وربما يحتاج إلى علاج طويل الأمد للحصول على النتيجة المرجوة، كما يوصي الأطباء بالعلاجات المنتظمة من 4 إلى 6 علاجات، وتكون هذه ضمن فترات متباعدة من 2 إلى 4 أسابيع، يُنصَح أيضاً في حال خضوع المريض مؤخرًا لعلاجات حشو الجلد أو السموم  فيجب أن ينتظر لمدة أسبوعين على الأقل قبل الخضوع لتجديد شباب الجلد بالليزر الكربوني.

هل الليزر الكربوني مؤلم

إنَّ علاج الليزر الكربوني غير مؤلم فهو علاج غير جراحي ولا يترك أي آثار أو ندبات أو حتى جروح. من الممكن أن يشعر الشخص بوخزٍ صغير يشبه وخز الإبر بسبب اختراق أشعة الليزر للجلد وتغلغلها في الخلايا، كما يحسُّ المريض ببعض الحرارة لأنَّ جهاز الليزر يحوّل الطاقة الضوئية إلى طاقة حرارية، مع ذلك فإنَّ هذا الإجراء يُعدّ من الإجراءات ذات الحلول الجذرية وغير المؤلمة.

اضرار الليزر الكربوني

يُعتَبر الليزر الكربوني علاجًا آمنًا تمامًا للبشرة، ولا توجد تقارير عن حدوث مضاعفات جلدية خطيرة أو آثارٍ جانبية مؤلمة، فبعد العلاج قد تلاحظ بعض الاحمرار الطفيف وتشعر بقليل من الوخز، لكن سرعان ما يهدأ ذلك بعد العلاج، كما أنَّ هذا العلاج لا يلزم التوقف عن العمل وستكون قادرًا على استئناف الأنشطة اليومية على الفور.

ما هو التقشير الكربوني

التقشير الكربوني بالليزر هو استخدام عنصر الكربون السائل و الليزر بغية تحسين مظهر الجلد والتخلص من كل المشاكل التي تواجه البشرة، يُستخدَم بشكل أساسي من قبل الأشخاص ذوي البشرة الدهنية والذين يعانون من حَب الشباب والمسام المتضخمة أو المسدودة، وهذا العلاج مفيدٌ للأشخاص الذين يعانون من آثار أشعة الشمس على بشرتهم كالكلف والنمش والتصبُّغات الجلدية، ومع ذلك فإنّ التقشير الكربوني بالليزر ليس متاحًا للجميع. 

فوائد التقشير الكربوني

يعمل التقشير الكربوني بالليزر على تقشير البشرة وتنظيفها من العمق، وذلك لأنَّ عنصر الكربون يساعد في تحفيز إنتاج الكولاجين عندما يتعرَّض لأشعة الليزر، فتُستخدَم قشور الكربون بالليزر لعلاج:

  • حَب الشباب.
  • الندبات الناجمة عن حَب الشباب.
  • تضخُّم المسام وانسدادها.
  • الكلف.
  • التشيُّخ الضوئي.
  • الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

الفرق بين التقشير الكربوني والتقشير الكيميائي

يعالِج التقشير الكيميائي كافة الأمراض الجلدية، ولكن فيما يلي بعض الاختلافات الرئيسة بين الاثنين:

  • يَستخدم علاج تقشير الكربون بالليزر الحرارة عوضاً عن المواد الكيميائية لمعالجة كافة مشاكل البشرة.
  • لا يحتاج  تقشير الكربون بالليزر أي وقت ليتم تطبيق هذا العلاج فيه على البشرة.
  • يعالج تقشير الكربون بالليزر البشرة الحساسة ومشاكل الجلد مثل الأكزيما أكثر من العلاجات الكيميائية وأكثر أماناً.

تكلفة تقشير الكربون بالليزر

قد يكلِّف علاج تقشير الكربون ما يقارب 400 دولار، وذلك لأنَّ التقشير الكربوني بالليزر هو إحدى إجراءات التجميل، ويخضع تحديد تكلفة جلسة الليزر الكربوني إلى خبرة الطبيب أو خبير التجميل المرخَّص الذي تختاره للقيام بهذا الإجراء.

ليزر كربوني للوجه قبل وبعد

عادةً ما يوصي طبيب التجميل ببعض الإجراءات الخاصة بالليزر الكربوني قبل وبعد تطبيقه، إليكِ أبرز هذه الإجراءات:

قبل إجراء الليزر

غالباً ما يوصي خبراء التجميل والأطباء بالتوقف عن استخدام الريتينول لمدة أسبوع تقريبًا قبل تقشير الكربون بالليزر، كما يلتزم باستخدام واقي الشمس يوميًا خلال هذه الفترة.

أثناء إجراء الليزر

إليكِ ما يمكن أن تتوقعيه من تقشير الكربون بالليزر النموذجي:

  1. في بداية الأمر، سيقوم الطبيب بتطبيق طبقة من الكربون السائل على الوجه، يمتص الكربون الزيت والأوساخ وخلايا الجلد الميتة من أعماق المسام.
  2. بعد ذلك سوف ينتظر الطبيب إلى عشر دقائق حتى يجفّ الكربون السائل.
  3. بعد أن يجفَّ الكربون، يضع الطبيب واقيًا للعين لحماية عيني المريض من الليزر.
  4. ثم سوف يقوم الطبيب بتمرير ليزر مثل Nd  أو  YAG على الجلد في طاقة منخفضة؛ ممَّا يؤدي بالنتيجة إلى تسخين الكربون وربطه بالبشرة.

بعد إجراء الليزر

  • إذا كانت بشرتك حسَّاسة للغاية أو لديك بقع داكنة مثل الكلف، فقد يوصي الطبيب بتخطي خطوة التسخين بالليزر، لأنَّ الليزر يعمل على تسخين الأنسجة تحت الجلد، مما يعزّز الكولاجين ويملأ الخطوط الدقيقة، ثم يتمُّ رفع طاقة الليزر بالتدريج لتفتيت الكربون السائل إلى جزيئات صغيرة، أما بالنسبة لمبخرة الدخان المتصلة بالليزر فهي تعمل على إزالة الكربون بالإضافة إلى الحطام والشوائب التي يحتوي عليها.
  •  غالباً ما يطلب الطبيب تطبيق الواقي الشمسي والمرطب على البشرة بعد الانتهاء من العلاج.
  • إذا كانت بشرتكِ من النوع الحساس، فقد تواجهين احمرارًا خفيفًا أو احمرارًا في الجلد، يستمرُّ هذا عادةً لمدة ساعة واحدة أو أقل.

نصائح بعد إجراء التقشير الكربوني

إليك أبرز الأشياء الواجب مراعاتها عندما يتعلَّق الأمر بالرعاية اللاحقة لتقشير الكربون بالليزر:

  • استخدمي كريماً مرطباً يعالج البشرة بلطف بعد التقشير بالليزر الكربوني من خلال الاستمرار في ترطيبها يوميًا، فمن الطبيعي أن ترى بعض التقشُّر أو تعاني من الجفاف لبضعة أيام.
  • استخدمي واقي الشمس بانتظام مع SPF 30+ على الأقل لعدة أيام بعد العلاج.
  • لا تستخدمي أية منتجات تحتوي على الريتينول لمدة خمسة أيام على الأقل بعد العلاج.
  • لا تستخدمي أي علاج تقشير للوجه لمدة أسبوع على الأقل بعد الجلسة.
  • إذا كانت بشرتك دهنية يُنصَح باستخدام المنتجات المصمَّمة لمكافحة حَب الشباب للحفاظ على النتائج المثلى.
  • استخدمي المنتجات التي تحتوي على الكولاجين أو مكملات الكولاجين أو حتى اتباع نظام غذائي معزِّزٍ للكولاجين إذا كان لديك بشرة مصورة أو خطوط رفيعة.

متى تظهر نتائج التقشير الكربوني

أثبت التقشير الكربوني بالليزر فعاليته الأكيدة في تحسين مظهر البشرة الدهنية من خلال تقليل إفرازها للزيوت الطبيعية والتخلص من مشكلة المسام الواسعة، ففي حال كانت لديك مشاكل البشرة الدهنية وظهور حَب الشباب أو وجود ندبات ناجمة عن حَب الشباب، فقد يستغرق العلاج عدة جلسات حتى تحصلي على النتائج المرجوة، فغالباً ما تقلّ الخطوط الدقيقة والتجاعيد بشكلٍ واضح بعد أول جلسة علاج، وقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من حَب الشباب الكيسي البثري الحاد يحتاجون إلى ست جلسات تقشير بفاصل أسبوعين حتى يحصلوا على أفضل نتيجة، وقد شوهدت نسبٌ عاليةٌ من التحسُّن في العلاج الرابع.

لكن بعد العلاج السادس، انخفض حَب الشباب لديهم بنسبة 90 بالمائة، وهذه النتائج ليست مؤقتة بل إنَّها طويلة الأمد. ولكي تتحقق الفائدة المرجوة، لا بد من أن تكون العلاجات مستمرة حيث يمكن تكرار التقشير الكربوني كل أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، لأن هذه الفترة الزمنية تسمح بتجديد وافر للكولاجين في خلايا الجلد بين الجلسات، ومع ذلك جلد كل شخص مختلف بحسب نوع بشرته، يجب التحدُّث إلى طبيبك أو خبير التجميل الخاص بك عن عدد الجلسات التي يجب أن تخضعي لها قبل أن تبدئي في جني الفوائد المرجوة منها.

الآثار الجانبية للتقشير الكربوني بالليزر

بغض النظر عن الاحمرار الطفيف للجلد والإحساس بالوخز الناجم عن الليزر بعد الجلسة، يجب ألا تكون هناك آثارٌ جانبية بعد التقشير الكربوني بالليزر، من المهم أن يتمَّ إجراء هذا الإجراء بواسطة أخصائي متمرس ومرخَّص، سيساعد ذلك على ضمان سلامة بشرتك وعينيك بالإضافة إلى توفير النتائج المثلى، وعلى العكس تماماً يعمل التقشير الكربوني بالليزر على إنعاش البشرة وتحسين مظهرها، وهو الأفضل للأشخاص ذوي البشرة الدهنية والمسام المتضخمة وحَب الشباب.

كما أنَّه الخيار الأمثل للأشخاص الذين يعانون من التجاعيد البسيطة والتشيُّخ الضوئي أيضًا، والتقشير الكربوني بالليزر غير مؤلم ولا يتطلب وقتًا للتعافي. بخلاف الاحمرار الخفيف والمؤقت، فلم يتم
الإبلاغ عن أي آثار جانبية أو أعراض لاستخدام هذا النمط من العلاج.

شاهد أيضاً: 10 طرق طبيعية مجربة وفعالة لتبييض المناطق الحساسة

التقشير الكربوني في البيت

هناك العديد من منتجات التقشير الكربوني المخصَّصة للاستخدام المنزلي، ومن أبرزها Skintastic Aesthetics Treatments الذي يوفِّر عدة فوائد، وهي:

  • التطهير: يمتلك الكربون القدرة على امتصاص الزيوت والملوّثات من أعماق المسام، عندما يتمّ تمرير الليزر فوق منطقة العلاج، فإنَّه يستهدف جزيئات الكربون ويدمّرها مع أخذ أي مادة ممتصة معها.
  • التقشير: عندما يتم استهداف الكربون بواسطة الليزر، فإنَّه يزيل خلايا الجلد الميتة والرؤوس السوداء ويقشِّر الجلد بشكل فعَّال، والنتيجة هي بشرة أكثر نعومة وإشراقًا مع تقليل حجم المسام وتوحيد لون البشرة.
  • التجديد: يستهدف التقشير الكربوني الطبقات العميقة من الجلد لمحاكاة إنتاج الكولاجين، والذي ينتج بدوره بشرة أكثر ثباتًا وامتلاءً ويقلّل من الخطوط الدقيقة والتجاعيد ممَّا يجعل البشرة أكثر توتراً وإشراقًا.
  • تدمير حب الشباب والزيوت: إنَّ الحرارة الناتجة عن قشور الكربون لها فائدتان إضافيتان هما: تقليل بكتيريا P.Acnes المسؤولة عن حَب الشباب ممَّا يخلّص البشرة من البثور وحَب الشباب والرؤوس السوداء والبيضاء، كما أنَّه يعمل على الغدد الدهنية (الغدد المنتجة للزيوت) ممّا يؤدّي إلى تقليل إنتاج الزيت، وبالتالي تقليل الاحتقان المتراكم في المسام. 
  • الشمولية: فيمكن تطبيق هذه الجلسات على أي جزء من الجسم، بما في ذلك الظهر والصدر، كما أنّ هذا الكريم 50 مل يوفر 20 علاجًا.
  • مكونات طبيعية: يتكوَّن هذا الكريم من طين معدني من الصخور البركانية ودنج ومستخلص جرومويل ومستخرج الصنوبر وحمض الهيالورونيك وعصائر الصبار وVC ليفوروتوري وهاماميليس وبابايا أكتيفين.

المصدر والمرجع:

https://www.healthline.com/health/laser-carbon-peel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى