معرفة نوع الجنين بالملح وطرق طبيعية ومنزلية مختلفة

على الرغم من أن معرفة نوع الجنين بالملح من الطرق والعادات القديمة والموروثة، إلا أنّ هناك بعض السيدات اللاتي ما زلن يقمن بتجربة هذه الطريقة.

حيث أنّها طريقة بسيطة يمكن تجربتها من المنزل، ولا تحتاج إلى الكثير من الاختبارات، إلا أنها في بعض الأحيان تكون صحيحة.

مع أن هناك الكثير من الطرق الحديثة التي تمّ اكتشافها من تحاليل واختبارات وأشعة سونار.

ولكن هناك بعض المعتقدات التي لا يمكن التخلّي عنها لدى البعض.

وبسبب أنّها طريقةٌ آمنة تمامًا ولا توجد بها أي مخاطر على المرأة أو الجنين أو الحمل ككل، نجد أنها استمرّت في الانتقال على مدار هذه السنوات.

لهذا سوف نوضحها لكم هنا، ونوضّح كيفية التعرُّف على نوع الجنين من الشهر الأول عن طريق الملح، وخطوات تنفيذ هذا الاختبار بطريقةٍ آمنة.

معرفة نوع الجنين بالملح

إن فضول الأمهات والآباء في معرفة نوع الجنين قبل الولادة يجعلهم يلجؤون إلى الكثير من الطرق الحديثة أو من خلال الطرق التقليدية للتأكُّد من ذلك.

ولأن هناك الكثير من الأطباء الذين لا يرغبون في تعريف الآباء والأمهات بجنس المولود في العموم أو على أقلّ تقدير في الشهور الأولى.

يبدأون هم في البحث عن الطرق التقليدية القديمة التي تساعدهم على ذلك، ومن بين هذه الطرق نجد اختبار الملح لمعرفة نوع الجنين.

وعلى الرغم من أنّها طريقةٌ قديمة ويعتقد البعض أنَّها اندثرَت واختفَت، إلا أنّ هذا ليس صحيحاً لأنّ هناك الكثيرين الذين ما زالوا يعتمدون عليها في معرفة إذا كان الجنين ولداً أو بنتاً.

وبسبب انتشار هذه الطريقة في خلال الأيام الماضية، نجد أن الكثيرات من السيدات بدأن في البحث من أجل معرفة المزيد من التفاصيل عن هذه الطريقة.

خاصةً الخطوات ومدى مصداقية النتائج بعد تنفيذ هذا الاختبار، ويمكنكم عند استكمال قراءة هذا المقال معرفة كل هذه المعلومات وأكثر.

اقرأ أيضًا: ما هي علامات الحمل من العين وطرق بسيطة أخرى للتعرف على الحمل

معرفة نوع الجنين بطريقة سهلة

يمكن معرفة نوع الجنين في المنزل بالملح؛ حيث أن الملح من المواد والوسائل الطبيعية التي كانت تستخدم قديمًا في معرفة نوع الجنين.

ونجد أن هذه الطريقة انتشرت بعد إثبات إعطاء الملح لنتائج حقيقية في معظم التجارب العلمية المختلفة.

ونجد أن سبب ذلك هو احتواء الملح على مواد كيميائية هي القادرة على المساهمة بنجاح هذه التجارب.

وهو ما جعل المتخصصين يقومون بتجربة الملح لمعرفة نوع الجنين، وعلى الرغم من عدم التأكد في البداية من مدى فعالية تلك الطريقة، إلا أنّه بعد إجراء هذه التجربة على عددٍ من السيدات الحوامل في أوقات مختلفة أثناء فترة الحمل، استطاع الحمل أن يثبت نجاحه في ذلك.

هذه الطريقة تتمّ بسهولة ولا تحتاج إلى أية تكاليف، وفي الكثير من الأحيان قامت هذه الطريقة بدفع النساء للاستغناء عن الذهاب إلى الطبيب لعمل أشعة السونار أو أي من الاختبارات الأخرى بهدف كشف جنس الجنين.

معرفة نوع الجنين من الشهر الأول بالملح

إنّ محاولة معرفة نوع الجنين بالملح قبل الأسبوع الثامن، أي الشهر الثاني من الحمل، عادةً لا تكون مجدية أو واضحة.

لأنّ جميع السيدات اللاتي جرّبن هذه الطريقة، أو الخبراء والمتخصصين في هذا المجال وجدوا أن أوضح النتائج تكون في الأسبوع الثامن.

وأي من المحاولات التي تتمّ قبل ذلك التاريخ عادةً تكون مشوهةً وغير صحيحة، ولا يثق بها أي من الخبراء.

وهناك تفسير منطقي لذلك، وهو أنّ الجنين نفسه لم يكن قد اكتمل بالصورة التي تساعد على معرفة نوعه بشكل دقيق.

إلا أنَّ الأطباء لا يعترفون بمثل هذه الطرق في معرفة نوع الجنين سواء كان ذلك من خلال الملح أو غيرها من الطرق الفلكلورية الشعبية.

ولا يمكنهم الاعتماد إلا على الطرق الطبية المضمونة، والتي تكون عبارة عن اختبارات الحمل التي تكون من خلال التحاليل أو عن طريق الأشعة.

وإذا كانت السيدة ترغب في إرضاء فضولها من أجل التعرف على نوع الجنين، فعليها البعد عن أي من هذه الطرق البدائية والاتجاه إلى الطرق الحقيقية.

تجربة البول والملح لمعرفة نوع الجنين بالصور

إنّ معرفة نوع الجنين بالملح يكون من خلال اختبار البول، والذي يُفضَّل أن يتم إجراؤه في الصباح الباكر قبل تناول أي طعام.

وبالرغم من أن الأطباء والخبراء لا يثقون في هذا النوع من الاختبارات، إلا أنّه واحدٌ من أنجح الطرق المنزلية التي تُعطي نتائج كثيراً ما تكون صحيحة.

على أن يتم هذا الاختبار بعد الأسبوع الثامن من بداية الحمل، حتى تكون النتائج أكثر صحة وضماناً.

طريقة الملح لمعرفة نوع الجنين

من أجل ضمان الحصول على نتائج مؤكدة عند إجراء اختبار معرفة نوع الجنين بالملح، يجب التأكد من بدء إجرائه اعتباراً من الأسبوع الثامن من الحمل.

وأيضًا يجب اتباع الخطوات التالية:

  • في البداية، يكون عليك إحضار كوب بلاستيك شفاف، مع التأكُّد من أنه نظيف وخالٍ من أي مواد يمكنها أن تؤثر على نتيجة الاختبار.
  • من أجل التعرُّف على نوع الجنين باستخدام الملح، يجب عليك وضع ملعقة صغيرة من الملح في الكوب.
  • ثم يكون عليك ملء الكوب بالبول على الملح على أن يكون بمقدار نصف الكوب.
  • في هذه المرحلة يكون عليكِ التوقف والانتظار بحد أدنى أربع دقائق، إلى أن يبدأ تغيُّر على لون البول أو على الأقل أن يتعكّر.

 خطوات استخدام الملح لتحديد نوع الجنين

كما أوضحنا في السابق أنّ معرفة نوع الجنين بالملح يكون له خطوات عدة، على الرغم من بساطتها إلا أنها يجب أن تتم بحذر حتى تُعطي النتيجة الصحيحة.

ولكنّنا لم نوضح طرق معرفة نوع الجنين، أي كيف يمكن أن تعرف السيدة إذا كان نوع الجنين ولداً أو بنتاً؟

حيث يختلف شكل البول في الحالتين، وهما:

  • إذا كان الجنين ولداً نجد ظهور فقاقيع على سطح الكوب.
  • ولكن إذا كان الجنين بنتاً فنجد أنّ الكوب لا يظهر عليه أي شيء، فقط تعكير في لون البول.
  • في بعض الأحيان تجد السيدة في قاع الكوب أشكالاً طولية تحاول الوصول إلى السطح، في هذه الحالة يكون ذلك دليلاً على أن الجنين بنت أيضًا.

وعلى الرغم من أنّ هذه الطريقة لم تلقى إجماعاً من مختلف الخبراء والمتخصصين على مدى صحتها، إلا أنّ السيدات يُثيرهنّ الفضول في معرفة نوع الجنين.

وهو ما يجعلهنّ يقرّرن اللجوء إلى تجربة الملح والبول لمعرفة نوع الجنين ومثل هذه الأنواع من الاختبارات الشعبية.

اقرأ أيضًا: أسرع طريقة لمعرفة الحمل قبل الدورة بطرق منزلية بسيطة

اختبار نوع الجنين بالملح

معرفة نوع الجنين بالملح والبول بالصور من أكثر المواضيع التي نجد نتائجها عالية على محركات البحث، لأنّه واحدٌ من المواضيع الشائكة التي لاقت اختلافات كثيرة بين آراء الأطباء والمتخصصين وحتى السيدات أنفسهنّ.

نجد أن السيدات يسألن هل طريقة الملح لمعرفة نوع الجنين صحيحة؟

وتكون إجابة الأطباء أنّ هذه الطريقة ما هي إلا فلكلورٌ وموروثات ليس لها أساس طبي، ونجد أنّ الأطباء لا يعترفون إلا بأشعة السونار في التعرُّف على نوع الجنين، سواء كان السونار ثلاثي الأبعاد أو الرباعي.

ولا يتمّ ذلك إلا في الشهور التي اكتمل تكوين الجنين بها، تحديدًا أعضائه التناسلية، ويجب أن يكون الجنين في وضعٍ يسمح برؤية نوعه.

معرفة نوع الجنين بالملح
معرفة نوع الجنين بالملح

طرق منزلية لمعرفة نوع الجنين

إلى جانب معرفة نوع الجنين بالملح، نجد أنّ هناك طرقاً منزلية وطبيعية أخرى تعتمد عليها السيدات.

وعلى الرغم من أن هذه الطرق أيضًا لا يعترف بها الكثير من الأطباء، إلا أنَّها منتشرة بين السيدات، ومنها:

معرفة نوع الجنين بيكربونات الصوديوم

على غرار طريقة الملح في معرفة جنس الجنين، يمكن الاعتماد على بيكربونات الصوديوم أو صودا الخبز في الحصول على النتائج؛ حيث أنها أيضًا من الطرق الشعبية في التعرُّف على نوع الجنين، والتي لا يجد الأطباء لها أي أساس علمي.

إلا أن هناك بعض السيدات اللاتي يقمن بتجربتها حيث أنها طريقة غير مكلفة، وأصبحت منتشرة في الآونة الأخيرة على شبكة الإنترنت.

خطوات تجربة بيكربونات الصوديوم
  • يكون على السيدة إحضار كوبين نظيفين يتم وضع القليل من بيكربونات الصوديوم بأحدهما والآخر يتم وضع البول به.
  • عند إضافة البول على بيكربونات الصوديوم من الأفضل ارتداء القفازات، وأيضًا يُفضَّل عمل هذه الطريقة في الصباح قبل تناول الطعام أو شرب أي شيء.
  • ثم يمكن البدء في إضافة البول على بيكربونات الصوديوم بشكل تدريجي، مع الانتظار والمراقبة.
  • في حال ظهور رغوة يكون معنى ذلك أن الجنين ولد، ولكن في حال عدم ظهور أي تغيير على التركيبة يكون ذلك دليلاً على أن الجنين بنت.

معرفة نوع الجنين بالكلور

هناك بعض الأفراد الذين من الممكن ألا يقدروا على استيعاب طرق معرفة نوع الجنين بالملح أو بيكربونات الصوديوم.

إلا أن هذه الطريقة في معرفة نوع الجنين باستخدام الكلور واحدةٌ من أكثر الطرق الغريبة.

كما أنّها من الطرق التي لم تستطع حسم قدرتها في معرفة نوع الجنين بشكل نهائي، وهي عبارة عن إضافة البول على الكلور في كوبٍ شفاف ونظيف.

عند حدوث رغوة كثيفة بشكل كبير وملحوظ، يكون معنى ذلك أن الجنين ولد، ولكن في حال لم تظهر أية رغوة أو كانت ضعيفة، يكون معنى ذلك أن الجنين بنت.

إلا أن هذه الطريقة هي الأغرب، والتي في كثير من الأحيان لا تعترف بها السيدات قبل الأطباء.

ولكن هي من الموروثات الشعبية التي اعتمدت عليها الكثير من الأمهات قديمًا.

اقرأ أيضًا: طرق معرفة الحمل عن طريق العين وأهم علامات الحمل

معرفة نوع الجنين بطرق تقليدية

الكثير من الأمهات والآباء أكثر ما يشغل بالهم هو التعرُّف على نوع الجنين، ولكنّهم لا يرغبون في معرفة نوع الجنين بالكلور أو باستخدام الملح أو بيكربونات الصوديوم.

يبدأون في هذه الحالة التوجُّه إلى طرقٍ منزلية أخرى، ولكن لا تكون لها أي من العلامات العلمية أو الطبية التي يمكن الاستناد عليها.

مثل الأشخاص الذين يُحدّدون نوع الجنين من حجم أنف الأم، أو من ازدياد وزن أحد الوالدين، نجد أن الطرق التالية تسير في نفس الاتجاه، ونذكر منها:

حلقة البطن

هذه الطريقة ليس لها أي أساس علمي يمكن الرجوع إليه، حيث أنها تتمّ عن طريق تعليق خاتم الزفاف بخيط على بطن المرأة الحامل.

والبدء في مراقبة الطريقة التي يبدأ الخاتم في التأرجح بها، لأنها تكون هي الدليل على تحديد نوع الجنين.

إذا كان الخاتم يتأرجح ذهاباً وإياباً يكون دليلاً على أن الجنين ذكر، أما إذا كان يدور في حركات دائرية يكون معنى ذلك هو أن الجنين بنت.

الخط الأسود

وهو لا يمكن اعتماده كأحد أنواع الاختبارات في الكشف عن نوع الجنين مثلما يحدث في معرفة نوع الجنين بالملح؛ حيث يكون هناك خطٌ أسود أو داكن يظهر لدى بعض النساء بدءًا من عظمة الحوض ويصل إلى منطقة السرة.

وفي بعض الأحيان يمتدّ إلى أكثر من ذلك، تحديدًا منطقة القفص الصدري، وأوضحت النظريات الخاصة بذلك أن امتداد الخط إلى السرة يكون دليلاً على أن الجنين بنت.

ولكن وصول هذا الخط الداكن إلى القفص الصدري يكون دليلاً على أن الجنين ولد.

وهي أيضًا مجرد نظرية ليس لها دليلٌ طبي يؤكّدها.

بهذا نكون قد تعرّفنا على خطوات معرفة نوع الجنين بالملح أو الكلور أو بيكربونات الصوديوم.

بالإضافة إلى التعرُّف على بعض الطرق المنزلية الأخرى التي تعتمد على الحدس أكثر من كونها نظريات علمية.

المصادر:

healthline.com

babycenter.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى