كيفية معرفة الحمل عن طريق لمس البطن وإلى ماذا تشير آلام أسفل البطن؟

عند حدوث الحمل تمر المرأة بالكثير من التغيرات الجسدية والأعراض التي تثير تساؤلاتها مثل: كيفية معرفة الحمل عن طريق لمس البطن، وما هي أعراض اقتراب موعد الولادة وغيرها.

كما أن بعض الأعراض تثير مخاوفها مثل الإحساس بألم أسفل منطقة البطن، والشعور بشد في منطقة السرة.

لهذا سوف نقوم بإخبارك عن بعض الأعراض التي تنبئ بحدوث الحمل وبعض الأعراض التي يجب فيها القلق وزيارة الطبيب فورا.

هل تحجر البطن من علامات الحمل، وكيفية معرفة الحمل عن طريق لمس البطن؟

يعد تحجر البطن من الأعراض الأكثر شيوعا لحدوث الحمل. وذلك بسبب نمو الرحم بمعدل سريع خصوصا في الشهور الأولى من الحمل، ليناسب معدل نمو الجنين، وهو ما يؤدي إلى حدوث تمدد وتحجر في منطقة البطن،

لذلك يمكنك استخدام هذا العرض في كيفية معرفة الحمل عن طريق لمس البطن فقد يكون أول الأعراض التي تؤكد حملك خاصة إذا كان مصحوباََ بألم حاد.

كما أن تحجر البطن في الشهر التاسع من علامات الولادة خاصة في الجزء السفلي، حيث يستقر رأس الطفل في الجزء السفلي استعدادا للولادة، ويقل الضغط في الجزء العلوي من البطن.

نتيجة لهذا الضغط على الجزء السفلي يزداد معدل التبول، ويزداد الشعور بالإرهاق والتعب، بالإضافة للشعور بالثقل في الساقين.

هل تشعرين بالنبض في منطقة البطن؟

في أغلب حالات الحمل تشعر الأم بنبضات في منطقة المعدة، وعلى عكس ما يتراود إلى الذهن أنه قد يكون نبض الطفل، فإن هذا النبض يكون نتيجة تدفق كميات أكبر من الدم إلى الشريان الأورطي في بطن الأم. وتزداد كمية تدفق الدم لكي تلبي احتياجات الجنين من الغذاء والأكسجين وتوفر له بيئة تمو مناسبة في الرحم.

هل تتغير درجة حرارة البطن أثناء الحمل، وكيفية معرفة الحمل عن طريق لمس البطن؟

يمكن اعتبار تغير حرارة البطن من علامات الحمل، حيث أن درجة الحرارة الطبيعية للجسم كاملاََ تكون 36.5-37 درجة مئوية.  وفي فترة الدورة الشهرية تنخفض درجة حرارة منطقة البطن. بينما أثناء فترة الحمل تزداد درجة حرارة منطقة البطن حوالي نصف درجة مئوية وتستمر هذه الحرارة لمدة ثمانية عشر يوما على أقل تقدير.

لذلك يمكن استخدام الحرارة في كيفية معرفة الحمل عن طريق لمس البطن والشعور بارتفاع الحرارة في هذه المنطقة، بالإضافة إلى قياسها بشكل مستمر ويومي للتأكد من النتائج.

اقرأ أيضًا:طريقة مضمونة لمعرفة نوع الجنين من تاريخ الحمل

الشعور بالشد أسفل البطن

إن الشعور بالشد أسفل البطن قد يشير إلى عدة أشياء منها:

  •  أحيانا يكون الشد أسفل البطن علامة حمل ويكون الحمل لم يتعدى الأشهر الثلاثة الأولى، كما يكون مصحوباََ ينمو الرحم.
  • في بعض الأحيان يكون الشد أسفل البطن مؤشرا لحدوث إجهاض للجنين إذا كان مصحوبا بالألم، وفي هذه الحالة يجب التوجه للطبيب المتابع في أسرع وقت.
  • كما يمكن أن يكون الشد في هذه المنطقة علامة لحدوث الولادة المبكرة، أو اقتراب المخاض.
  • بينما يمكن أن يكون الشد أسفل البطن مجرد انقباضات تحدث بشكل طبيعي ولا تستوجب القلق.

هل شد السرة من علامات الحمل؟

يراود هذا السؤال الكثير من النساء والإجابة هي نعم فشد السرة يعتبر علامة لحدوث الحمل وتكون مصحوبة بالشعور بالألم. والذي يمكن أن يستمر لمدة طويلة ولا يزول إلا بعد عملية الولادة.

ولكن شد السرة ليس عرض أساسي لحدوث الحمل، حيث يعتمد على شكل الجسم، وطريقة حدوث الحمل، ومرونة البشرة.

كما يمكن أن يحدث شد في منطقة السرة بسبب الإصابة ببعض الأمراض، أو التعرض لعوامل أخرى.

اقرأ أيضًا:تجارب أعراض الحمل ببنت خلال شهور الحمل التسعة

أشعر بالحكة أسفل البطن هل يعد ذلك علامة لحدوث الحمل؟

الإجابة نعم، قد تكون الحكة أسفل البطن علامات الحمل بل تعد من أشهر علامات حدوث الحمل والسؤال الآن لماذا تحدث هذه الحكة؟

  • تحدث الحكة أسفل البطن في فترة الحمل نتيجة حدوث التمدد في جلد البطن كنتيجة لنمو الجنين في الحجم،كما تتمدد عضلات البطن أيضا.

تزداد الحكة مع زيادة نمو الجنين في الرحم وزيادة تمدد جلد وعضلات البطن حتى اكتمال الحمل وحدوث الولادة.

غالبا تكون الحكة مصحوبة بالشعور بالألم ويمكن أن تؤدي إلى تهيج والتهاب في السرة.

  • يمكن أن تنتج الحكة نتيجة ارتفاع مستوى بعض المواد الكيميائية في الدم كالهرمونات وغيرها.
  • بالإضافة لذلك قد تنتج الحكة نتيجة حدوث ركود صفراوي والذي يحدث في الكبد ويعرف باسم الركود الصفراوي عند الولادة أيضا.

الخلاصة

دائما ما يثير الحمل وأعراضه تساؤلات كثيرة لدى الأم وتسعى للحصول على إجابة لها مثل علامات حدوث الحمل، والآلام التي تحدث أثناء الحمل، وكيفية معرفة الحمل عن طريق لمس البطن وغيرها من الأسئلة التي حاولنا الإجابة عنها من خلال هذا المقال.

المصادر

helsana.ch

healthline.com

webmd.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى