افرازات بداية الحمل كيف شكلها وما لونها بالصور؟

افرازات بداية الحمل كيف شكلها وما لونها الطبيعي؟ وهل تتغير مع التقدم في أشهر الحمل؟ وهل يوجد اختلاف بين إفرازات الحمل وقبل الدورة الشهرية؟ وغيرها من الاستفسارات التي تثير جدلاً بين آلاف النساء حول العالم.

لذلك سيقدم فريق موقع أنتي ليدي شرحاً وافياً عن موضوع إفرازات الحمل من حيث اللون والشكل والاختلافات بينها وبين إفرازات ما قبل الحيض مع توضيح المقصود بالإفرازات المهبلية.

الإفرازات المهبلية

تنطلق الإفرازات Vaginal Discharge من منطقة المهبل بأشكال مختلفة حسب مرحلة النزول والحالة الصحية للمرأة، ولكن تبدو بشكل عام ذات لون شفاف وقوام لزج وغير كثيف على الإطلاق، علاوة على ذلك تعمل هذه الإفرازات على حماية المهبل من الجفاف ومنع الإصابة بالتهابات فطرية وتسهيل ممارسة الجماع مع الرجل.

ونتيجة لذلك يبدو أن الاهتمام بنظافة المهبل والحرص على بقاء إفرازاته خالية من اللون الأصفر أو الأخضر، وذلك كله بهدف المحافظة على صحة المرأة من الالتهابات وغيرها من المشاكل، لذلك إذا لاحظت الأنثى أي تغير في قوام السائل المهبلي فيجب مراجعة طبيب النسائية للحصول على العلاج المناسب.

شكل إفرازات بداية الحمل بالصور

يتفق معظم الأطباء على أن شكل إفرازات الحمل هو أبيض حليبي أو شفاف، لذلك سنقدم الآن صورة لتوضيح الشكل الصحيح للإفرازات في بداية الحمل:

افرازات بداية الحمل كيف شكلها

أنواع الافرازات المهبلية في بداية الحمل

ما زال السؤال عن افرازات بداية الحمل كيف شكلها محط جدل بين المختصين وغير المختصين، ويختلف نوع الإفرازات المهبلية تبعاً لأشهر الحمل حتى الوصول إلى موعد الولادة الطبيعية، لذلك هذه لمحة سريعة عن أهم أنواع الإفرازات الصادرة من المهبل خلال مرحلة الحمل:

افرازات بيضاء بداية الحمل

تشترك معظم النساء بأن إفرازات الحمل في الشهر الأول ذات لون أبيض مع قوام مخاطي، كما تكون خالية دوماً من الرائحة المزعجة والخطوط الرمادية التي تظهر عادة لدى المرأة المصابة بعدوى بكتيرية. وبناء على ذلك يعدّ نزول إفرازات بيضاء بداية الحمل أمراً طبيعياً ولا داعي للخوف منه، ولكن يُفضل استشارة طبيب مختص في حالة تطور الإفرازات إلى لون بني مصحوب بآلام متفرقة في الجسد خاصة في منطقة البطن والظهر.

إفرازات مائية بداية الحمل

يعدّ نزول إفرازات سائلة شفافة في بداية الحمل من الأمور الطبيعية والمتوقع حدوثها لدى معظم النساء خلال الأشهر الأولى، ولكن تبقى كميتها في ازدياد مستمر مع تقدُّم الحمل ولا داعي للخوف من ظهورها إلا في حالات معينة، على سبيل المثال من الأفضل زيارة أقرب عيادة عندما يُصاحب نزول الإفرازات حكة وآلام قوية في منطقة المهبل، كما أن وجود رائحة مزعجة أو لون مائل إلى الأخضر أو الأصفر دليل على وجود مشكلة صحية بحاجة إلى معالجة من قبل مختص.

إفرازات سوداء بداية الحمل

تحمل الإفرازات السوداء مفاجآت سارة وأحياناً مُحزنة بالنسبة إلى المرأة ويعدّ الحد الفاصل بينهما هو موعد نزولها. حيث يشير نزول الإفرازات ذات اللون البني الداكن والمائل للأسود قبل موعد الدورة الشهرية المعتاد إلى تخصيب البويضة وحدوث الحمل فعلاً. ولكن في بعض الحالات يكون دليلاً على انغراس البويضة للأسف خارج الرحم.

من ناحية أخرى يجب الحذر من ظهور إفرازات سوداء خلال أشهر الحمل لأنها دليل خطير على ارتفاع فرص خسارة الجنين. لذلك توصي الأبحاث الطبية ببقاء المرأة على تواصل دائم مع طبيب النسائية للحصول على الإرشادات اللازمة للتعامل مع أي تطورات جديدة.

افرازات صفراء بداية الحمل

تحاول المرأة أن تتنبأ بوجود الحمل من خلال لون الإفرازات وشكلها ومن هنا يأتي التساؤل عن العلاقة بين نزول سائل مهبلي أصفر والحمل الناجح، وفي الواقع لا تعد الإفرازات الصفراء من دلائل الحمل على الإطلاق، بل إنها إشارة واضحة على إصابة المرأة بالتهابات فطرية حادة في منطقة المهبل.

إفرازات بنية بداية الحمل

تقع المرأة غالباً ضحية التشابه بين نزول دم الحيض وإفرازات بنية في بداية حدوث الحمل. وترجع أسباب ظهور علامات بنية في بداية الحمل إلى التصاق البويضة المخصبة في بطانة الرحم، وبالتالي يمكن التفريق بينهما من خلال اللون والأعراض المرافقة له. على سبيل المثال يأتي دائماً دم الدورة الشهرية بلون أحمر، في حين أن إفرازات الانغراس التي تحدث بعد تلقيح البويضة ستكون ذات لون بني أو وردي فاتح.

وبالإضافة لما سبق، توجد بعض الأعراض التي تساعد في التفريق بين دم الحيض ودم الانغراس، ومن أبرزها وجع الظهر أو المغص في البطن حيث تكون مختلفة عن أعراض متلازمة ما قبل الطمث ويبدو وجع البطن الناجم عن الانغراس أقل شدة من مغص الحيض. وتعود أسباب ظهور مثل هذه الآلام خلال الأسبوع الأول من الحمل إلى تغير معدل الهرمونات وازدياد حجم الرحم على حساب العمود الفقري وانخفاض نسبة الانحناء.

اقرأ أيضاً: هل الإفرازات المهبلية الصفراء من علامات الحمل وما دلالتها بعد الدورة الشهرية

هل من الطبيعي نزول إفرازات بنية في بداية الحمل

يؤدي نزول إفرازات بنية في بداية الحمل إلى قلق بعض السيدات لظنهم أنه مؤشر على إمكانية حدوث إجهاض في الوقت القريب، ولكن الحقيقة عكس ذلك تماماً ما دامت مقتصرة على نزول علامات بنية دون أعراض أخرى، ويرجح معظم الأطباء حدوث ذلك إلى اضطراب معدل الهرمونات في الجسم أو زيادة ضخ الدم أو ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج أو الخضوع إلى فحوصات في منطقة الحوض.

ولكن يصبح نزول الإفرازات البنية خلال الأشهر الأولى للحمل مدعاة للخوف عندما يترافق مع أوجاع شديدة في أسفل البطن أو الظهر. وبالتالي ينبغي الاتصال على الفور بمقدم الرعاية الصحية للحصول على كافة الإسعافات اللازمة وأخذ العلاج المناسب والاطمئنان على صحة الجنين في الوقت ذاته.

لون إفرازات الحمل في الأسبوع الأول بالصور

افرازات بداية الحمل كيف شكلها

تنزل الإفرازات من المهبل في بداية الحمل وتحديداً الأسبوع الأول على شكل سائل أبيض حليبي، وتأتي في بعض الأحيان بلون شفاف وكمية وكبيرة ومن دون رائحة أيضاً، ويستمر نزولها على المرأة الحامل إلى ما قبل الولادة مع ملاحظة اختلافات من حيث الشكل واللون والكمية حسب كل مرحلة.

من ناحية أخرى تلاحظ بعض السيدات قبل خروج الإفرازات نزول علامات حمراء أو زهرية اللون وقد تكون مختلطة معها. وتُعرف هذه الحالة علمياً بـ دم الانغراس الذي ينجم عن التصاق البويضة بجدار الرحم، ويعدّ العلامة الأولى التي تشير إلى حدوث الحمل فعلاً ويتوجب الانتظار بعدها بضعة أيام لإجراء الاختبار المنزلي أو فحص البول.

متى تبدأ إفرازات الحمل بالظهور

لا يكفي طرح الاستفسارات حول افرازات بداية الحمل كيف شكلها ولونها وقوامها؟ بل لا بد من التعرف على الموعد الصحيح لنزولها على المرأة؛ إذ تبدأ إفرازات الحمل بالانطلاق بعد مرور مدة تتراوح بين 7 إلى 14 يوماً من حدوث تخصيب البويضة، وهذا يعني تلاحظ المرأة غالباً نزولها قبل موعد الحيض الشهري ونتيجة لذلك تُصنف الإفرازات ضمن أهم علامات الحمل المبكرة.

الفرق بين إفرازات الحمل والدورة

تخطئ بعض النساء بين نزول افرازات بنية فاتحة في بداية الحمل ودم الحيض وهذا ما جعل معظم المؤسسات الطبية مهتمة بإصدار توضيحات عن الاختلاف بينهما والإجابة عن افرازات بداية الحمل كيف شكلها ولونها، لذلك إليك الفرق بين إفرازات الحمل والدورة من خلال بعض النقاط المثبتة علمياً:

  • تكثر كمية الإفرازات المهبلية في بداية الحمل بشكل مبالغ به عند مقارنته مع الحالة الطبيعية، في حين يكون نزول الإفرازات قبل الطمث بكمية معهودة كما هو الحال في كل شهر.
  • يميل لون إفرازات بداية الحمل إلى اللون الحليبي أو الشفاف مع قوام كريمي، بينما تأتي إفرازات ما قبل الدورة الشهرية بلون بني أو زهري.

وبناء على ما سبق ذكره يصعب الحكم بوجود حمل من خلال الإفرازات المهبلية ولا سيما عندما تكون غير مصاحبة لأعراض أخرى. لذلك من الأفضل أن تنتظر المرأة إلى حين ظهور بقية علامات الحمل أو حتى يصبح التحليل المخبري والاختبار المنزلي قادراً على الكشف عن هرمون الحمل.

شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة

تستطيع المرأة عبر المقارنة بين الإفرازات المهبلية اليومية وإفرازات ما بعد ممارسة الجماع بأيام عديدة أن تكتشف حدوث الحمل مبكراً، إذ يختلف شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة فهي تميل إلى قوام أكثر سماكة ولون أبيض، ولكن لسوء الحظ إذا كانت هذه الإفرازات مترافقة مع رائحة كريهة أو علامات صفراء وخضراء فيجب زيارة الطبيب على الفور لاكتشاف المشكلة الصحية المسببة لحدوث ذلك.

من ناحية أخرى تجتمع بعض العوامل مسببة نزول الإفرازات بعد تلقيح البويضة وأكثرها قوة هو اضطراب معدل الهرمونات وزيادة سماكة بطانة الرحم، ولكن قد تعود هذه الحالة إلى أسباب أخرى لا علاقة لها بالحمل ومن أبرزها:

  • الإصابة بالتهابات مهبلية إما عن طريق العدوى الجنسية أو لأسباب صحية أخرى.
  • المبالغة في استخدام غسولات المهبل يومياً ودون استشارة الطبيب.
  • استعمال الأدوية المسؤولة عن زيادة الخصوبة.
  • إجراء عمليات جراحية سابقة في منطقة الرحم.
  • السمنة.

في الختام قدمنا اليوم مراجعة متكاملة عن افرازات بداية الحمل كيف شكلها وما لونها الحقيقي بالصور، بالإضافة إلى تحديد نقاط الاختلاف عن إفرازات ما قبل الحيض مع توضيح مصطلح الإفرازات المهبلية وأنواعه.

المصادر

Healthline

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى